كلمة رئيس الحركة في مؤتمر الشباب بورقلة

كلمة رئيس الحركة ” مصطفى بلمهدي ” في مشاركته لمؤتمر الشباب لولاية ورقلة
بداية هنأ الامة الاسلامية بحلول العام الهجري الجديد.
وكانت مداخلته في النقاط التالية:
ـ حيث صرح بأن حركتنا تحرص كل الحرص على نشر القيم التي حازها أجدادنا ليحملها الشباب والتي دافع عنها الشهداء رحمهم الله والمجاهدين ، من أجل وحدة الوطن .
ـ الحديث عن الشباب لان مرحلة الشباب هي مرحلة التكليف الرباني التي أشار لها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ، فكل التحولات العظيمة التي وقعت في الحياة البشرية من طرف الشباب ، فهو سن المحاسبة أمام الله .
ـ الله تعالى كلف آدم لخلافة الارض في مرحلة القوة ، وأرسل رسله في هذه المرحلة مرحلة القوة .
ـ فالشاب الذي ينشأ في طاعة الله فهو في ظل الله يوم لاظل الا ظله .
ـ ليوصي الشباب بان تكون مرحلة شبابه مرحلة ابداع كما ابدع اجدادنا .
ـ وفي أنه هناك تحديات كبيرة وهي :
ـ تحدي الاخوة الوطنية .
ـ تحديات التنمية .
ـ تحديات البطالة .
ـ تحديات الثقافة والابداع الكبير .
ـ التحديات المتعلقة بالسياحة الصحراوية .
فالتحديات لا حصر لها .
ـ لذلك الواجب على هذا المؤتمر ان يبحث بعمق في النقطة الثانية من المؤتمر في البحث ن الافاق المستقبلية .
ـ فالشباب هو راس المال الذي لا ينتهي وهو خليفة الله على الارض ، فالشباب هو أقوى فئة قادرة على حمل الامانة التي لم تستطع الجبال حملها .
ـ وتحدث عن يوم هجرة الرسول وتضحيات الشباب الجزائري في مظاهرات 1961.
ـ وصرح بأن هذه مناسبة هي مناسبة لتجديد دعوة حركة البناءالوطني:
1ـ إيقاف اسباب الاحتقان للشباب .
2ـ تجديد دعوتنا لاطلاق سراح الدستور .
3 ـ الدعوة الى حرية الاعلام .
ـ خاتماً كلامه بان حركة البناء تدرك جيدا التهديدات التي تحيط بنا فلابد من توحيد الجهود لمواجهة الاخطار الخارجية والاخطاء الداخلية .

وقد تم تكريم رئيس حركة البناء الوطني عند نهاية و ختام كلمته

اترك تعليقًا