فيما خرج الأولياء للمطالبة بوقف إضراب «كنابست» … لجنة وزارية تحل بتيزي وزو

خرج صبيحة أمس الإثنين، أولياء التلاميذ بولاية تيزي وزو، في مسيرة سلمية للمطالبة بوقف إضراب «الكنابست» الذي تسبب في حرمان التلاميذ من الدراسة منذ ما يزيد عن شهر، حيث نددوا بهذا الوضع الذي بات مقلقا، لاسيما أن مستقبل التلاميذ أضحى على المحك، أمام استمرار مسلسل الإضراب الذي لا يخدم مصلحة التلميذ ولا قطاع التربية للولاية.

انطلقت المسيرة من مقر مديرية التربية نحو مقر الولاية، ندد فيها أولياء التلاميذ باستمرار الإضراب والدعوة إلى التحلي بالعلانية والتفكر في مستقبل التلاميذ، حيث تم تعيين وفد ممثل عن المضربين الذين استقبلهم رئيس ديوان الوالي، لمناقشة الوضعية التي أضحى عليها قطاع التربية، والتي أثارت قلق الأولياء الذين ناشدوا السلطات الولائية التدخل والعمل على إيجاد حل للمشكلة، حيث طمأنتهم مصالح الولاية بحل المشكل الذي وجد فيه التلاميذ أنفسهم رهائن قريبا.

و قد حلت لجنة وزارية أول أمس بولاية تيزي وزو، من أجل الوقوف على الصراع القائم بين «كنابست» وقطاع التربية في الولاية، وترتب عنه وقف الدراسة للأسبوع الخامس على التوالي، بسبب الاعتداء الذي تعرضت له أستاذة بحرم مديرية التربية، والذي أثار حفيظة «كنابست»، ليقرر الدخول في إضراب مفتوح منذ 19 نوفمبر الماضي.

للإشارة، أدى الصراع الذي دخل بسببه «كنابست» في إضراب مفتوح، إلى تدخل عدة أطراف محاولة إيجاد حل للمشكلة ووقف الإضراب وضمان العودة إلى مقاعد الدراسة، لكن لا واحدة منها تفلح، خاصة مع إصرار «كنابست» على مواصلة الإضراب، ليقرر أولياء التلاميذ الخروج من صمتهم والتنديد بهذا القرار.

اترك تعليقا