التقرير الصحفي للندوة الوطنية للطلبة و الشباب -المؤتمر الإستثنائي مارس 2018-

حركة البناء الوطني
القسم الوطني للإعلام

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجزائر في:09 مارس 2018
ـــــــــــــــــــــــــــــ التقرير الإعلامي ــــــــــــــــــــــــــــــ

تولي حركة البناء الوطني أهمية قصوى للتنمية الشبابية و الطلابية إذ تؤمن أن الشباب في كل أمة عماد نهضتها و في كل نهضة سر قوتها و في كل فكرة حامل رايتها
في إطار تحضير حركة البناء الوطني لمؤتمرها الاستثنائي و مواصلة للندوات المتخصصة لإثراء ومناقشة أوراق المؤتمر, نظم القسم الوطني للطلبة و الشباب ندوة وطنية تحت شعار الوحدة والديمقراطية ضمان التنمية برؤية تتلخص في : “كيفية جعل من الشريحة الشبانية و الواقعية عامل تواصل و استقرار وقوة تنموية للجزائر”,وذلك اليوم الجمعة 09مارس2018 الموافق لـ21جمادى الثانية 1439هـ بالمقر المركزي لحركة البناء الوطني.
و تأتي هذه الندوة لفتح نقاش سياسي و مجتمعي عام لإعداد منظومة متكاملة و فاعلة للتنشئة و التكوين والادماج الشبابي و رصد التحديات التي تواجهه و الآفاق التي يتطلع إليها في مجالات التكوين و التشغيل. ومن بين ما تضمنتها ورقة الشباب و الطلبة تحقيق الانسجام و التوافق الواسع حول السياسات والبرامج والميزانيات الحكومية ، إضافة إلى الاهتمام بالصحة النفسية للشباب و معالجة مظاهر الهجرة غير الشرعية بطرح معالجة إيجابية والحرص على استرجاع الجامعة لأدوارها الحقيقية في خدمة التنمية الشاملة للوطن و تحسين الحياة الاجتماعية للطالب لتوفير ظروف التحصيل العلمي الجاد كما تتضمن رؤية الحركة إضافة إلى إصلاح منظومة الرياضة و مراجعة منظومة الرياضة و مراجعة منظومة التكوين المهني بما يستجيب لاحتياجات الوطن الاجتماعية و الاقتصادية و الاستراتيجية .
وهذا ما أكده نائب رئيس الحركة الأستاد أحمد الدان في كلمته التأطيرية في افتتاحية الندوة, حيث أثنى بدوره على الشباب و أنه قوة الجزائر و راسم مستقبلها و حامي أمنها القومي ليركزعلى أن الديمقراطية حصن التنمية وأن غايتها الأمن و الإستقرار.

اترك تعليقا