بيان حول العدوان الاخير على قطاع غزة

 

تتابع حركة البناء الوطني بكثير من الاهتمام والمسؤولية والقلق تطورات الاعتداءات المتكررة من طرف الكيان الصهيوني على غزة رغم المحاولات المتكررة للوصول الى هدنة؛ تعاملت معها أطراف المقاومة بكثير من الجدية والالتزام؛ مجردة الكيان الصهيوني من أي مبرر للاعتداء.

وأمام هذا الوضع المقلق فإن حركة البناء الوطني:

  • تترحم على الشهداء الذين ارتقوا فداءا لفلسطين ودفاعا عن شعبها.
  • تدين الفعل الاجرامي والاعتداء السافر على الشعب الفلسطيني من طرف الكيان الصهيوني الذي اخترق بهذا العدوان كل ادعاءات التهدئة متجاوزا القوانين والأعراف الدولية في السلم والحرب.
  • تؤكد تضامنها ووقوفها مع الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة ويقظتها الدائمة في رد العدوان بكل الوسائل المتاحة والمكفولة بكل الشرائع الدولية.
  • تدعو الشعب الجزائري ومختلف قواه الحية للاستمرار في نصرة فلسطين في هذه المرحلة الحساسة والحرجة التي تمر بها امتنا العربية والإسلامية.
  • تدعو الحكومة الجزائرية والحكومات والمؤسسات العربية والدولية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه فلسطين وغزة، واستنفار المؤسسات الدولية والاقليمية من اجل إيقاف العدوان واستئناف مسارات التضامن مع الشعب الفلسطيني، وإبقاء حقه في التحرر وانهاء الاستعمار أولوية قومية وإسلامية ودولية.
  • تدعو كل ممثلي الشعوب في البرلمانات العربية والإسلامية ومختلف دول العالم إلى إدانة الاعتداءات الأخيرة على غزة وإدراج قضية فلسطين ورفع الحصار على غزة وإبقائها حاضرة في جدول أعمالها.
  • كما تدعوا حركة البناء الوطني كل احرار العالم الى الاستمرار في التعبير عن رفضهم للممارسات الهمجية والعدوانية للكيان الصهيوني، ومواصلة الدعوة والجهود إلى رفع الحصار على غزة والوقوف في وجه عمليات تهويد فلسطين وتمكين الشعب الفلسطيني من كل حقوقه.

وسيكون لحركة البناء الوطني موعد مع فعاليات متنوعة في الشارع الجزائري لنصرة فلسطين ورفض العدوان في حقه والمطالبة بتوقيفه.

 

رئيــــــس الحركـــــــة

الجزائر في: 05 ربيع الأول

1440 الموافق الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

الرقم: 295 / 2018

اترك تعليقاً