تعــــــزيـــــة

تــعـــــــــــــــزيـــــــــــــة   

ببالغ الأسى تلقينا في حركة البناء الوطني نبأ وفاة والد الأخ الدكتور كمال قرابة رحمه الله تعالى، وأمام هذا المصاب الجلل فإنني باسمي وباسم إخوة وأخوات الحركة نتقدم لكم بخالص تعازينا ومواساتنا.

فأعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم وإنا لله وإنا إليه راجعون ولله ما أعطى ولله ما أخذ.

وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون “

وكل شيء عنده بمقدار، وإنه ليحزن القلب وتدمع العين ولا نقول إلّا ما يرضي ربنا.

نسأل الله أن يتقبله في الصالحين ويجعله رفيق رسول الله صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى.

إنا لله وإنا إليه راجعون

رئيس الحركة

أ عبد القادر بن قرينة

اترك تعليقاً