تصـــــــــريح صحفـــــــــي

حركة البناء الوطني
هيئة التنسيق الموسعة
الجزائر في 22 فيفري 2019 
تصريح صحفي
في ظل التطورات التي تشهدها الجزائر والحراك الشعبي عبر كل الولايات وحرصا على المتابعة العملية لهذه التطورات تعقد هيئة التنسيق الموسعة أعلى هيئة بعد مجلس الشورى لحركة البناء الوطني لقاءا استثنائيا تتابع من خلاله الحدث:
وإذ تثمن الحركة السلمية والأداء المتميز للمواطن الجزائري في التعبير السياسي الحر والواعي فإنها تسجل بإيجابية أيضا سلمية الحراك، وشعبيتها وخياراتها السياسية وتوازنه في الحفاظ على الدولة الجزائرية رغم معارضة السلطة، وتدعوا السلطة وإلى كل مكونات الساحة الوطنية إلى فهم رسالة المواطن والتعامل الذي يحمي الديمقراطية ويعبر عن إرادة الشعب بعيدا عن تسخير إمكانات الدولة ومرافقها العمومية لخدمة الأغراض الحزبية.
وتجدد الحركة دعوتها الى اتخاذ إجراءات حقيقية لمعالجة الإحتقان الشعبي والتوجه نحو حوار واسع يلبي تحديات المرحلة كما دعت إليه مبادرتنا حول ” الجزائر للجميع” منذ ماي 2018 تحسبا لهذه التطورات وتحذيرا من الانزلاق نحو المجهول الذي استشرفته مبادرتنا وكانت محل تطابق بوجهات النظر لحد كبير مع مختلف القوى السياسية والشخصيات الوطنية التي تحاورنا معها، كما أن جلسة مجلس الشورى الوطني للحركة والذي سوف ينعقد غدا السبت 23 فيفري بالمقر الوطني في جلسة مغلقة لاتخاذ قراراتها في كل مستجدات الساحة الوطنية .

نائب رئيس الحركة
ا احمد الدان

اترك تعليقاً