الباب الواسع و الباب الضيق بقلم نائب رئيس الحركة الاستاذ احمد الدان

مصالي الحاج كان “ابو الوطنية” لكنه اخطأقراءة اللحظة التاريخية فخرج من الباب الضيق .
واحمد بن بلة كان رمزا للثورة لكنه اخطأ قراءة اللحظة التاريخية فخرج من الباب الضيق.
وارجو الله ان ينتبه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للقراءة الصحيحة للحظة الراهنة فيستجيب للشعب الجزائري ويخرج من الباب الواسع .
بامكانه:
– ان يلبي صوت الشباب مباشرة
-يضع امانة الشهداء في يد ندوة تاسيسية وطنية جامعة قبل نهاية عهدته.
– يتراجع عن رسالته واجراءاتها التي أثارت الشكوك ورفضتها شرعية الشارع الشعبية.
– ينصب شخصية تقنية يقبلها الناس لتشكيل حكومة تصريف اعمال لغاية الانتخابات.
– يدشن المسجد الاعظم ويعلن فيه ميلاد الجمهورية الثانية من المحمدية قائلا:
يامحمد مبروك عليك والجزائر تبقى وفيه ليك.

اترك تعليقاً