عبد القادر بن قرينة

عبد القادر بن قرينة من مواليد الاستقلال سنة 1962 سياسي ومفكر استراتيجي جزائري.نائب ووزير سابق رئيس حركة البناء الوطني (حزب سياسي اسلامي جزائري)النشأةولد عبد القادر بن قرينة بولاية ورقلة جنوب الجزائر إبان فترة الاستقلال سنة 1962، توفي والده وهو في سن السابعة، درس العلم الشرعي على يد مجموعة من العلماء كما درس على يد العلامة الشيخ سيدي محمد بلكبير.أتمَّ دراسته الثانوية والتحق بالجامعة أين تحصل على شهادة دراسات عليا في الإلكترونيات ثم دراسات معمقة في العلوم السياسية تخصص ديبلوماسية.انخراطه في العمل السياسيانضم للفكر الاسلامي الوسطي والمعتدل وهو بسن 14 سنة و كان ناشطا في أوساط الطلبة و هو بمرحلة التعليم المتوسط حيث كان ينشط و يشرف على دروس في المتوسطة لزملائه الطلبة و استمرّ على ذلك في مرحلة الثانوي.كان ممثلا للطلبة في مجلس تسيير المؤسسة منذ سنة أولى ثانوي واستمر على ذلك حتى أنهى دراسته الثانوية.نشط في السرية مع الشيخ محفوظ نحناح وكان منسقا الجنوب الكبير وجزءا من الجنوب الشرقي الجزائري بفترة الثمانينيّات.أسس مع الشيخ محفوظ نحناح حركة المجتمع الإسلامي سنة 1989 التي كانت تتبنى فكر جماعة الإخوان المسلمين.بدأ نشاطه السياسي بولاية ورقلة كنقابي حيث انظم إلى الإتحاد العام للعمال الجزائريين.تقلد عضوية المكتب الوطني لفدرالية عمال التربية والتكوين وهو يمارس نشاطه المهني كأستاذ بين سنة 1986/1989.مؤسس وكان الناطق الرسمي لاتحاد نقابات احسان بداية مع فتح المجال التعددي منذ 1989.اشتغل مدير ولائي للتشغيل والتكوين بولاية تمنراست.وبعدها مثل حركة المجتمع الاسلامي في عضوية المجلس الوطني الانتقالي CNT (البرلمان) سنة 1994/1997 حيث تقلد منصب نائب رئيس المجلس.أعيد انتخابه في أول انتخابات تشريعية (البرلمان) سنة 1997 عن ولاية ورقلة.وفي 25 جوان 1997 عُيِّن وزيرا للسياحة والصناعات التقليدية في عهد اليامين زروال.كما تم انتخابه مجددا في سنة 2002 كنائب في المجلس الشعبي الوطني (البرلمان) عن ولاية الجزائر العاصمة.أنشطته وعضوياته في المنظمات الوطنية والدولية :-رئيس حزب حركة البناء الوطني.- وزير سابق للسياحة والصناعات التقليدية.- نائب رئيس البرلمان.- عضو برلمان لمدة 13 سنة .كان يدير نيابة عن الشيخ محفوظ نحناح ملف العلاقات لاسيما مع موسسات الدولة الرسمية و بعض من العلاقات الخارجية المتعلقة بالشق الرسمي .و بهذا الإطار نسق للشيخ نحناح لقاءات مع القيادة السورية سنة 1996. و بنفس السنة مع الملك الأردني حسين بن طلال .و رتب لقاءات تواصل مع قادة و رموز كل طوائف لبنان ( نصر الله ، نبيه بري ، رفيق الحريري ، الشيخ شمس ، المفتي ، مجلس الموارنة ، و بطريرك الروم الملكيين جوزيف عبسي و لاحقا ، و مع معمر القذافي قائد الثورة الليبية ، و بالامارات مع الشيخ زايد و عدد من الشيوخ ، و كذلك مع الملك عبدالله بن عبدالعزيز حينما كان وليا للعهد ، و كذا عديد من اللقاءات الرسمية بأوربا و لقاءات مع النخبة في امريكا و اوربا ،كما ادار عملية ربط العلاقة بين السعودية و ليبيا لعودة العلاقات بينهما نتج عنها حضور المملكة السعودية لقمة سرت 2010 . -عضو مؤسس للرابطة الدولية للبرلمانين المدافعين عن القضية الفلسطينية وعضو أمانتها العامة منذ التأسيس.-عضو مؤسس للمنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين.- أول رئيس اتحاد خبراء السياحة العرب-عضو مؤسس-.-عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي.-عضو في المؤتمر القومي الإسلامي-عضو مؤسس في مؤتمر الأحزاب العربية.-عضو في مؤتمر الوحدة الإسلامية بلندن.-عضو مؤسس في مؤتمر حوار الأديان (الإسلام والمسيحية) بلندن .-عضو مجلس أمناء منظمة القدس الدولية.-عضو في العديد من المؤتمرات الوطنية والدولية ومشارك بمداخلاته فيها.- كاتب في الاستراتيجيات و التحاليل السياسية و مشارك مع عدد من مراكز الدراسات.- يكتب في مواقع منها موقع الجزيرة نت .

اترك تعليقاً