تصريح صحفي

في أجواء الاحتفاء بذكرى الثورة نوفمبر المباركة وعلى إثر الرسالة التي أطلقها المجاهد لخضر بورقعة من وراء قضبان الاعتقال.
فإننا في حركة البناء الوطني ندعو إلى إطلاق سراح المجاهد لخـضر بورقعة الذي تظل مواقفه الإيجابية وجهاده من أجل تحرير الجزائر من الاستعمار، وتاريخه النضالي الوطني المستمر وسنه المتقدم كلها عوامل تشفع له لينعم بالحرية وتقال عثراته مهما كانت في ظل التحول السياسي الذي تشهده الجزائر وألا يحاسب على تسييس بعض الجهات لأمر اعتقاله والتي بعضها يدخل في دائرة التأزيم.
ان الجزائر وهي في ظلال الثورة المباركة تتجه إلى انتخابات رئاسية وتسعى إلى اعادة بناء مؤسساتها الدستورية من خلال السيادة الشعبية ستحتاج إلى مزيد من اجراءات الطمأنينة والتجاوز وتقريب الرؤى والتسامح.
رئيس الحركة
عبد القادر بن قرينة

اترك تعليقاً